القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تكون واثق في عملك ومرغوب في نفس الوقت - لكل مدير أو عامل


كيف تكون واثق في عملك يعمل مُعظمنا تقريبًا 8 ساعات متكرر كل يومًا في ظروف بيئية الشغل، وفي عدد كبير من الأحيان، تتحسن صداقات حقيقية بين زُملائك.
كيف تكون واثق في عملك
كيف تكون واثق في عملك

قد يلاحظ القلة أن الانتقال من مناخ العمل إلى قليل من الموضوعات الشخصية كسؤال بسيط مثل: كيف كانت إجازتك أمس؟ هو أمر غير مُحبب وقد يكون السبب في ضياع هيبة المدير أو ذو الشغل، فهل ذلك صحيح! سنتعلم في ذاك الموضوع طريقة وأهمية تحقيق التوازن بين كونك حازمًا في عملك ومحبوبًا في نفس الزمان.

كيف تكون واثق في عملك ومرغوب في نفس الوقت


ماذا تفعل إذا وجدت نفسك فجأة في موقع سلطة على أصدقائك وصار زميل الأمس هو مستوظف لديك اليوم؟ إذا كنت تتزعم فريقًا، فيجب أن تكون مُدركًا لكيفية الفعل مع موظفيك. بغض النظر عن مدى صعوبة التجربة، فإن العدد الكبير من القادة المستجدين الذين يجدون أنفسهم في ذلك الظرف المحرج إما يحاولون عزل أنفسهم تمامًا عن أصدقائهم وتجنب أي اتصال شخصي، أو استكمال الصداقة مثلما لو لم يحدث تغيير. كذلك كيف تكون واثق من نفسك في الواقع كلا الأمرين من الممكن أن يكون غير صحيحًا، لذا سنتعلم معًا أسلوب وكيفية التصرف كقائد مع حماية وحفظ محبتك بين مجموعة العمل، وكيف تَستطيع حماية وحفظ صداقاتك فيما يكون ذلك القوة الدافعة لتطوير فريقك وإنتاجيته وليس السبيل إلى التراخي.

بعض المصائح ستجعل منك مديرا ناجحا 

في البداية عليك أن تكون صادقًا مع نفسك ومتفتح الدماغ ومستعدًا لجميع البدائل الممكنة وسنذكر عدد محدود من الإرشادات لتكون القائد الأنجح والأجدر.

1- كيفية إنتاج التعليمات: بالأمس كنت معهم واليوم أنت مدير عليهم، لذا تجنب أن تفرض الهيمنة فوراً وبشكلٍ سلبي مع تهميش دور ووجهات نظر من حولك! مما لا شك فيه لن يقبل واحد منٌ من بينهم ذاك الفعل لذا حاول مناقشتهم في أجود الإجابات والمقترحات من إتجاه نظرهم مع الاحتفاظ بقرارك الختامي إن كنت تشاهد أنه الأجود بعد النقاش.

كيف تكون واثق في عملك


2- لا تخبر العاملين بأخطائهم إلا أن علمهم ما هو الصواب : كيف تكون واثق من عملك ذاك الشأن هام بشكل كبير فهذا مرفوض لأنك كنت بالأمس معهم، حتى وإن لم تكن يومًا مستوظفًا معهم وتعلم جميع نقط ضعفهم فالأحسن أن تقترح الإجابات وتساعدهم على أداؤها في مقابلًا من كونك لاغير تُصدر الإرشادات.

3- قم باستغلال نقاط الشدة وتطوير التدهور: إذا شاهدت واحد من الموظفين يُتقن شيئًا ما فشجعه وقم مستديمًا بإسناد ذاك النمط من الشغل إليه وتجنب إحراج غيره، ايضاً لا تُهمل نقط الضعف في الناحية الأخرى وحاول معهم اكتشاف كل نقط الشدة بداخلهم وتطويرها.

4- كيف تكون واثق في عملك لا بأس بعقد مقابلة أسبوعياً أو كل مدة مناسبة: نعم ذلك هام جدًا! وتكمن ضرورة تلك النصيحة في علم آراء فريق عملك، ولذا سيُساعدك بأسلوب أو بآخر على تحديث الشغل بأكمله وتحسين الإنتاجية.


كيف تكون واثق في عملك



5- لا تكن متساهلًا إلا أن اسمع منهم: يجب على المدير الناجح أن يكون بالغًا غير أن لا تجعل ذاك مبررًا في عدم سماع الأعذار من موظفيك، فالكل في ذلك العالم مُتوضيح لأي موقف بأي توقيت ويجب عليه احتواء الموظفين بدلًا من الصراخ عليهم.

6- لا تخلق مفهوم المحسوبية: ذاك الموضوع هو الابرز تماما فيجب أن يَشعُر جميع الموظفين أنهم متساوون وليس هنالك فرد أفضل من الآخر بأي شكل، وبالتالي تَكسَب محبتهم دون أن تُخفض من شأنك أو من شان أحدهم.

7- كُن مستديمًا باعتبار العبرة لهم: دعونا نُفكر في الأمر معًا، ماذا إن طلب منك مديرك بالعمل عدم التأخر تحت أي وضعية ومن الجهة الأخرى هو يجيء وينصرف متى يشاء! إنه أمرٌ مزعج حقًا، إلا أن ماذا لو أنه المدير بكون نموذج ويأتي يومياً إلى الجهد في الزمن المحدد من غير شك الموضوع هنا لا يُحجة نفس القدر من الانزعاج للموظف.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع